صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

مبارك.. حكم المحكمة.. وحكم التاريخ

1149 مشاهدة

2 ديسمبر 2014
كتب : اكرم السعدني



من حق أبناء مبارك ومعهم الرئيس الأسبق أن ينشكحوا كثيرا لحكم المحكمة الذى برأ مبارك مما هو منسوب إليه من تهم، ولكن ما أبعد الفارق بين حكم المحكمة وحكم التاريخ، وذلك لأن القاضى يحكم من خلال الأوراق التى أمامه، أما التاريخ فيحكم من خلال سلوك وأداء ومواقف وأحداث،والحق أقول أن الرجل عندما جاء إلى الحكم كانت السنوات الأولى لحكمه تشهد فى صالحه حتى بدأ الأخ جمال مبارك عملية التسخين استعدادا للنزول للملعب وحوله التف المدربون والمشجعون المتحمسون وكذابو الزفة وبدأت أول عملية توريث لحكم مصر فى العصر الذى أشرف علينا بعد ثورة 23 يوليو ومع أن مبارك نفسه قال ذات يوم عن أمر التوريث..

  بأن مصر - ليست سوريا - ولكن ما حدث بعد ذلك أثبت.. أن مبارك وحاشيته والسيدة الأولى كانوا جميعا يدفعون بالوريث لكى يتصدر المشهد، بهذا يضمنون أن الملفات التى تفوح منها رائحة الفساد سوف تقفل وتدفن إلى الأبد وفى هذا العصر الميمون وبالتحديد فى النصف الثانى من حكم مبارك تدخلت السيدة الأولى فى أمور الحكم وكان لها كوتة فى مجلس الوزراء فهى تختار بنفسها بعض الوزراء فى وزارات بعينها، تعين فيها من تشاء وهكذا أيضا كان حال الوريث.. أما الوزارات السيادية فكانت من نصيب مبارك الذى نصحه الأطباء بأن يخفف من أحماله ويتولى فقط الملف الخارجى، أما هموم مصر ومشاكلها وناسها. فلم يعد أحد مع شديد الأسف يضعها محل اهتمام.. والدليل على ذلك أن العشوائيات شهدت فى النصف الأخير من حكم مبارك انتشارا واتساعاً لم تشهده خلال كل العصور وهجرة الشباب المصرى الذى فقد الأمل فى الداخل دفعه للهروب حتى ولو كان ثمن هذا الهروب هو حياته نفسها، وتفشت الأمراض فى البلاد من فيروس «سي» الذى أكل أكباد المصريين إلى الفشل الكلوى الذى أصاب المصريين بفضل تلوث مياه الشرب وإهمال البنية التحتية للبلاد والاهتمام فقط بمصالح رجال الأعمال على حساب مصالح عموم المصريين أصحاب الحاجات والفقر، واتسعت المسافة بين الأغنياء والفقراء وتهشمت الطبقة الوسطى التى كانت همزة الوصل بين الناس اللى فوق والناس اللى تحت، ولم يعد مبارك يسمع أحدا سوى أفراد أسرته بعد أن تخلص من كل المخلصين للوطن من أول المشير الراحل الذى ظلموه واتهموه بما ليس فيه عبدالحليم أبوغزالة إلى الرجل الفاضل حسب الله الكفراوى الوحيد الذى كان نصيرا للفقراء.
الرجل البسيط فى مظهره وفى جوهره أسامة الباز الزاهد فى الحكم وفى الحياة والذى كانت آراؤه ونصائحه لوجه الله والوطن وليس لصالح الناهبين لثروات البلد أو لرجال الأعمال الذين تذوقوا طعم السلطة فى عهد مبارك فأدمنوها وقرروا أن يزاوجوا الثروة.. بالسلطة.. لكى ينالوا المنى كله.
وبالطبع جاءت انتخابات مجلس الشعب لعام 2010 كمثال صارخ على تجاهل إرادة الشعب المصرى ونخبه السياسية ورموزه الكبيرة.. وحصل «الحزن» الوطنى الديمقراطى على أكثر من 98% من المقاعد وكان هذا المجلس هو صاحب وسيد قراره، وكان قراره بالتأكيد سوف يصب فى صالح الوريث المنتظر الذى أصبح الحاكم الفعلى للبلاد منذ عدة سنوات فهو الذى أجرى تغييرات هائلة فى قيادات المؤسسات الصحفية وفى مجلس الوزرآء وفى الفريق المعاون للرئيس وأتى بالأحبة والخلان والأصدقاء والمحبين وعلى رأس هؤلاء الرجل اللى خربها أحمد عز مهندس «الحزن» الوطنى الجديد وصاحب جملة «من أجلك أنت» وأصبح أحمد عز هو مفتى الأسرة الحاكمة ومفكرها العظيم وسوسولوف «الحزن» الوطنى وبالطبع كان ولابد للكارثة أن تقع ولأنه لم يكن هناك سياسات ولا خطط تنمية حقيقية ولا استثمار فى البشر ولا إحلال وتجديد للصرف الصحى أو المياه أو الكهرباء أو الخدمات.
كان لابد لعصى الأمن أن تتحمل كل الصعاب فقد كانت كل الحلول فى عهدمبارك فى النصف الأخير من حكمه تعتمد على الحل الأمنى وأنا ولله الحمد شهدت بأم عينى هذه الملايين التى خرجت إلى ميدان التحرير وكانوا جميعًا من أهل مصر الطيبين الشرفاء الذين أرادوا لبلادهم أن تبصر النور وأن تستعيد قدراتها الإبداعية التى تعطلت أيام مبارك وأن تنهض لتجد لنفسها مكانًا يليق بها وسط الأمم.
قال البعض إنها مؤامرة لخراب الديار المصرية!!
ولكن هل كانت أحوال مصر عال العال حتى يوم 25 يناير.. المواطن كان يلهث وراء لقمة العيش ويجرى خلف الأتوبيس، حيث لا مكان له ويمضى وقته فى الشغل يحكى همومه وآلامه ويشكو المرتب الذى يطير بعد 3 أيام ويضطر إلى سؤال اللى يسوى واللى مايسواش.. وآه لو مرض هذا المواطن أو أحد من أقاربه أو أطفاله فنهار أبوه أسود والموت أرخص له وأفضل.. فقد تحولت المستشفيات فى عصر مبارك الميمون إلى كافيهات بها «منيمام تشارج» وقد حددوا للمريض الفقير أوقاتًا يتم خلالها استقباله بأجور أقل تتناسب مع دخله، أما إذا مرض بعد هذا التوقيت فعليه أن يدفعه مثله مثل الملياردير المأسوف على شبابه حسين سالم.. وفوق ذلك كله خد عندك ما جرى لنا من كارثة عظمى بشأن منابع النيل وأفريقيا التى أهملها مبارك وقاطعها وأدار لها ظهره.. ناصب مبارك العداء لدولة إثيوبيا ومنحها الفرصة لكى تتجاسر وتخطط لبناء أكبر سدود أفريقيا على نهر النيل.. ولم يكن غريبًا على شعب مصر الصبور الطيب العظيم أن يخرج يوم 25 يناير وهو يوم عيد الشرطة المصرية ليقول لمبارك كفى عبثًا وطلب منه أن يرحل فإذا به يتدارك الأمر ويحاول أن يكسب ود الملايين التى خرجت وقام بإقصاء زكريا عزمى وصفوت الشريف وجمال مبارك من المشهد السياسى كأنه يقول للناس لقد أبعدت رموز الشر والفساد التى من أجلها خرجتم.. ولكن الأمر لم يكن كافيًا وكانت الحناجر تهتف والوقود يأتيها من الأعماق.. أعماق الحزن والأسى كما آلت إليه أمور البلاد «ارحل».. وكان أول حاكم فى تاريخ أقدم دول فى العالم يتم خلعه بمعرفة شعبه.. وفى حكم التاريخ يا سيادة الرئيس الأسبق- هذا أمر مشين.. لا يمكن لأى محكمة أن تلغيه ولا يستطيع أى إنسان أن يعترض عليه بالنقض.. إنه حكم الشعب والتاريخ، فقد حكم عليه شعب مصر بخروجه يوم 25 يناير.. ويوم تنحيك عن السلطة.. غنى المصريون فى كل ميادين التحرير نشيدهم الوطنى وكأنهم استعادوا الوطن من أسرة احتلته أو اختطفته. مثل هذا الحكم سوف يطاردك ومعك كل من شارك فى حكمك وكل أفراد أسرتك.. فهكذا كان حال ابن مصر العظيم جمال عبدالناصر الذى لم نشهد زوجته الراحلة أم المصريين ولم نسمع عنها شيئًا على الإطلاق سوى أنها كانت أماً عظيمة تولت مسئولية جسيمة وهى تربية أسرة جمال عبدالناصر الذى تفرغ لأمور خطيرة وهى مسئولية مصر وأمتها العربية. وعلى هذا المنوال كان بطل الحرب.. حرب 6 أكتوبر وصاحب قرار العبور أنور السادات الذى لم نعرف صور ابنه جمال إلا بعد أن رحل السادات عن عالمنا.. أمثال هؤلاء الرجال سوف يمد لهم التاريخ ما شاء من صفحات المجد والفخار والتاريخ.. يا سيدى سيكون دائمًا هو الفيصل.. ولعلنى أعود بك إلى كلمات ابن عروس لعلك تجد فيها العظة وما أكثر ما تنذرنا أيام حكم مبارك وولده.. كنت أقول للعم الغالى صلاح السعدنى أطال الله فى عمره.. هو كلام ابن عروس ده كان أونطا.. وكان العم صالح يسألنى أى كلام فيهم فأقول:
لابد من يوم معلوم تتردد فيه المظالم    أبيض على كل مظلوم.. أسود على كل ظالم
وعلى الطريقة السعدنية كان صلاح يقول: يا ابنى أنت قريت غلط.. الكلام اللى يناسب الوضع دلوقتى يقول:
لابد من يوم معلوم تمتد.. فيه المظالم    أسود على كل مظلوم.. أبيض على كل ظالم
والحمد لله أن اليوم جاء.. وكما قال ابن عروس ولكن يبقى السؤال: هل رُدت المظالم. هل ابيضت وجوه المظلومين واسودت وجوه الظالمين؟! •
 



مقالات اكرم السعدني :

اللى ما تتسماش.. وحاجات تانية
هالة.. ومجاهد.. والسح الدح.. إمبو!!
جهد مشكور.. وحلم مشروع
الجيزة التى نقلها السعدنى إلى لندن
الانتماء لمصر وعشق أرضها
الفريق يونس.. ومصر للطيران
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
بولا.. وجورج.. وماهر عصام
الإمارات.. المتسامحة
مهرجان «آفاق».. بلا حدود
وداعا.. ياكبير المقام
أمهات.. عبدالفتاح السيسى
جرائم.. أتلفها الهوى
رسالة بريطانيا عندما هتفت.. عمار يا مصر
ورحل «بسة»
يا بتوع مرسى.. وتكاتكه موتوا بغيظكم
صبـاح الخـير.. يــا مــــولاتى
صوت أسعدنا ولايزال
مدد.. يا سيدى الريال!
نفسى ألزقه... على قفاه
يوم.. سعدنى فى مارينا
ناصر.. وحليم.. والسعدنى
وداعًا عاشق مصر الكبير
أخطر .. وزير في بر.. مصر!!
الورق الكوشيه.. والأيام بيننا!!
سفيــــر.. فوق العادة!
الكبير الموهبة .. قليل البخت
سعيد صالح صاحب.. الغفلة الحلوة!!
حقك.. علىّ.. ياباشمهندس!!
سد الوكسة.. الإثيوبى!
وداعا.. يا زمن الكبرياء
الليثى..أبدا..لايموت!!
نادية يسرى.. أمنيات.. وحقائق!!
خيبـة اللـه.. عليكـم!!
مبروك.. لأمن الجيزة
تواضروس ..الذى خيب ظنى !!
دوامة الثورة المصرية تنتقل إلى المصريين فى بريطانيا
غمة.. وانزاحت!!
إعلام.. عبدالمقصود أفندي
كاسك.. يا وطن
آه يا بلــد آه
نادية لطفى.. ويا أهلا بالطواجن!!
قول يا دكتور قنديل لـ... السويس.. وبورسعيد.. والإسماعيلية!
حكاية بهجت وأبوالنيل
السيسى.. وبونابرت.. وعبدالناصر!
الفرسان الثلاثة
زيارة للمنتصر بالله
أفيش.. وحيد عزت
السفيرة عزيزة.. والغوث!
الإعلان إياه.. ومهرجان الأقصر!!
مطلوب من نقيب الصحفيين!
لجنة حكماء مصر
وزير داخلية حازم.. و.. حازمون
«إخص».. فاكتور.. والفرفور الجميل!
هشام قنديل.. ها! ويا رمسيس يا
نصيبى ..مفيد فوزى .. وأنا
فى حضرة الشيخ.. مصطفى إسماعيل!
دريم.. وملعون أبوالفلوس!
تستاهل.. يامعالى الوزير!!
عقدة.. وعنده كل الحلول!
باسم يوسف.. «حُطيئة» هذا الزمان
الكنبة..والجمل..وصفين!!
ليس فى الإمكان أبدع من الإخوان!
أبو السعادة.. محمود الجوهرى!
زمان.. عادل إمام!
الجميلـة.. والوحشــين!!
فريق الكورة.. وفريق مصر للطيران
«محمول» منير.. و«محطوط» حليم


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

خطط الإخوان.. هدم الأمة

خونة ومرتزقة وقتلة ولصوص وتجار دين وجهلاء. هذا هو تصنيفهم وتوصيفهم. سرطان زرع فى قلب الأرض المقدسة. لم يطرح سوى الدم والدموع و..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook