صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماسرة الرياضة المصرية

1201 مشاهدة

28 اكتوبر 2014
كتب : محمد هيبة



ابتعدت طوال الأربع سنوات الأخيرة عن المجال الرياضى بالكتابة والنقد.. ولكن فى الوقت نفسه لم أبتعد بالمتابعة والرؤية والتحليل، واليوم أجد أنه بعد ما يقرب من 38 عاما مازالت الرياضة المصرية تدور فى حلقة مفرغة من الصراع بين الإدارة الرياضية التى تمثل الدولة وتنفق على الرياضة وما بين الأندية والاتحادات واللجنة الأوليمبية.. وهى الهيئات المنتخبة التى تتولى المسئولية الفنية للألعاب.
هذه المقدمة كان لابد منها بعد قرار الاتحادات الرياضية الأخير وبمباركة اللجنة الأوليمبية بإلغاء بند الثمانى سنوات والمقرر فى اللائحة منذ أكثر من 30 عاما فى عهد دعبدالأحد جمال الدين.. الذى كان له دور فى تجديد دم القيادات الرياضية.. وخلق كوادر جديدة وأفكار متطورة لتطوير المنظومة الرياضية، وأتى فعلا بثمار جيدة ومثالية سواء على المستوى البطولات القارية أو المتوسطية أو الأوليمبية والعالمية.
ومع ذلك فالمشكلة التى كانت وراء البند هو أن القيادات التى تتاح لها الفرصة بالجلوس على مقاعد الإدارة سرعان ما تتحول وترفض وتقاوم هذا البند بشدة، وتحاول إلغاءه لأن المسألة تتحول إلى مصالح وسفريات واستفادات مادية وأدبية وفلوس بالهبل تنفق عل الأعمال التطوعية.. وتتحول المسألة بعد ذلك إلى صراع شديد بين القيادات المنتخبة.. والدولة ممثلة فى وزارة الرياضة أو المجلس القومى أو المجلس الأعلى.
والحقيقة أنه يجب أن يستقر فى أذهان هؤلاء أن الذى يملك يحكم.. وأن الدولة من حقها أن تراقب أين ستذهب أموال الشعب المخصصة للرياضة وهو مال عام ينفق على قطاع البطولة.. وما الذى تحقق والمردود الفعلى لهذه الأموال التى أنفقت.
ولذا فيجب أن يكون رد وزارة الشباب على هذه المهزلة التى خرجت من اللجنة الأوليمبية والاتحادات الرياضية قاسيًا وحاسمًا.. فهذا البند لا يملك إلغاءه إلا الوزير المختص فقط.. ولا تملك أية جهة أخرى إلغاءه حتى لو كان بالاستقواء باللوائح الأوليمبية واللجنة الأوليمبية الدولية.
هذا من ناحية.. ومن ناحية أخرى يجب أن تغلق الوزارة حنفية الدعم الرياضى والمقرر لهذه الاتحادات للإنفاق على النشاط المحلى والبطولات، وأن يقتصر الدعم المادى على الإعداد للدورات القارية والمتوسطية والأوليمبية وأن توجه الأموال الأخرى المقررة لقطاع البطولة لتذهب إلى مراكز الشباب المهملة والقاعدة الرياضية العريـضة التى تحتاج إلى هذه الأموال التى تنفق على السفريات  والمكافآت الرياضية.. هذا الرد يجب أن يكون حاسمًا وقاطعًا ولنر كيف سيتحرك المسئولون عن هذه الاتحادات لتوفير التمويل وإيجاد الدعم اللازم للإنفاق على النشاط الرياضى والمسابقات المحلية وابقوا قابلونى.•



مقالات محمد هيبة :

قانون «الفوضى» الرياضية !!
أين نتائج تحقيقات 57357؟!
الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

لمصر لا لوزير التعليم

عندما دقت أجراس المدارس فى يومها الأول بطول مصر وعرضها. دقت طبول الحرب المعدة مسبقا . هجوم مكثف منذ اللحظة الأولى على التعليم...

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook