صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

سماعي

2477 مشاهدة

21 اكتوبر 2014
كتب : مفيد فوزي



• هل يجوز سياسيا ووطنيا وفكريا مانشيت «عودة عهد تكميم الأفواه» فى زمن نحارب فيه إرهابا دمويا يوميا؟ هل نسلم الإخوان «وثيقة» باعترافنا أن عهد السيسى اتسم بعودة تكميم الأفواه؟ هل هذا من قبيل المسئولية الوطنية أم الفرقعة الصحفية على خلفية حمى التنافس بين الصحافة الخاصة.
وهل «التوقيت» يسمح بذلك، والقنابل - محلية الصنع - تتربص بأطفالنا فى المدارس وفى الشوارع؟ هل أنا كمصرى أخدم المصالح القومية العليا أم أقع أسير حادث حوله اجتهادات فى الرؤى؟ هل فى هذا المانشيت رجاحة حس أم طيش لحظى؟ وهل الحكمة غائبة ومتى تحضر على مائدة الوطن؟ إنى حزين لأنى منحاز تماما لحرية القلم وأفهم بعقل مثبت فى رأسى «مقتضيات» أى إجراء تتخذه دولة فى حالة حرب. نعم فى حالة حرب. وأكبر الأجهزة فى الدولة التى تواجه الإرهاب المسلح هى وزارة الداخلية، وأكثر ضحايا الإرهاب ضباط وأفراد الشرطة؟ ماذا يا ترى يقول مرسى فى محبسه عنا؟ سيقول «وقعوا فى بعض» وسيقول «خليهم يخلصوا على بعض»!
• شاليمار شربتلى: اسم فنانة تشكيلية سعودية مصرية الهوى حفرت اسمها على جداريات وميادين «جدة» جميلة مدن السعودية. شاليمار، عرفتها طفلة تسأل بفضول وصبية لها تطلعات أكبر من عمرها! وشابة بين أصابعها فرشاة وألوان. فى يوم من الأيام حولت قصائد للشاعر جمال بخيت إلى لوحات تنطق فيها الألوان بالحروف وتعانق روح القصيدة. عرفت شاليمار الذى شهد لها الفنان الكبير الراحل صلاح طاهر بنضج تجربتها فى التعبير، وكانت فى بدايات «اللعب مع الألوان». شهدت مع الآلاف معارض لها وبهرت العقول قبل العيون. وكان من فضل الله عليها أن تكتب وتؤثر، ليست محترفة ولكنها عائمة فوق بحر من الموهبة.
ومضت شاليمار فى رحلتها مع الفن التشكيلى رغم زواجها وأمومتها حتى صار لها «تصميم» مبتكر غير مسبوق لإحدى شركات السيارات ذات السمعة العالمية: دخلت هذا العالم بمغامرة نصفها ثقة شديدة بالنفس وإيمان بأن التوفيق من الله. لم أر أحدا يستثمر «الوقت» رغم منغصات العمر وضغوط الحياة مثل هذه الشابة شاليمار شربتلى.
• فايزة أبوالنجا عقل «مصرى»، أكرر عقل مصرى.
• خبر الأسبوع: إزاحة ضباط الشرطة المتعاطفين مع الإخوان من وزارة الداخلية. •



مقالات مفيد فوزي :

سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
فتنة سيدة الصعيد الطبطبة حل قديم فاشل
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
انتصار.. لم تنطق كفرًا!
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
الأيقونة
سماعي
محطات للتزود بالوقود!
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
تغريدة على الورق
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعي
سماعي
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعى
سماعي
سماعي
سماعي


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

جرائــم الإخوان 3


وقف الشيخ الأسمر الجليل يحلف اليمين الدستورية أمام الرئيس السادات كوزير للأوقاف بعد عودته من السعودية حيث كان يعمل رئي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook