صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

جلطة فوق كوبري أكتوبر

967 مشاهدة

26 اغسطس 2014
كتب : محمد هيبة



رغم كل ما تعانيه مصر من مشاكل وأزمات على كل المستويات، فإننا نكاد نكون أكثر دولة تتفنن فى زيادة هذه المشاكل بإهدار الوقت والمال والطاقة، فى وقت نحن أحوج فيه إلى كل ثانية وكل قرش.. وكل لتر طاقة.فلا أحد يختلف على أن كوبرى أكتوبر من أهم المحاور المرورية الرئيسية التى تربط القاهرة الكبرى بعضها ببعض.. ولأن الذين خططوا لإنشاء الكوبرى منذ أكثر من 04 عاما لم يكن فى حسبانهم الزيادة الرهيبة فى عدد السيارات التي تمتلئ بها شوارع القاهرة سنويا..

فقد تحول الكوبرى من شريان حيوى إلى شريان مسدود تقريبا.. مليء بالجلطات وأصبحت الرحلة من بدايته وحتى نهايته - والتى لا تأخذ  أكثر من 51 دقيقة على أكثر تقدير- أصبحت الآن تصل إلى ساعتين على الأقل، وربما تصل إلى ثلاث ساعات فى بعض الأحيان!
والحقيقة أنه بقليل من الحلول العملية يمكن أن نفك طلاسم هذا الكوبرى ونقضى على الجلطات المرورية التى تسده كشريان حيوى.. ولعل أهم هذه الجلطات التى تمثل عائقا هائلا أمام سيولة حركة السيارات هى المنطقة فوق ميدان رمسيس، التى بها منزل ومطلع الكوبرى من ميدان رمسيس، عنق الزجاجة الذى يعوق الحركة فى الاتجاهين ربما لضيقهما معا هو هذا المبنى الغريب العريض القابع فى وسط ميدان رمسيس الذى يتبع وزارة المواصلات «النقل حاليا» وقد كان المخطط هدم هذا المبنى فى أول التوسعة للكوبرى فى الاتجاه القادم من غمرة والعباسية للتحرير والتى انتهت بإنشاء منزل لشارع شبرا من الكوبرى وكذلك ربط محور 62 يوليو بكوبرى أكتوبر، لكن التوسعات توقفت تماما أمام المبنى العائق رغم وجود أعمدة الخرسانة ولم يكتمل المخطط لتوسعة الكوبرى فى هذا المكان والسبب أن هناك  أصواتا خرجت ترفض هدم المبنى لأنه مبنى «تاريخى»، وتارة أخرى أنه مبنى خاص بوزارة المواصلات وفيه موظفون وخرجت تصريحات أنه ليس هناك مكان آخر ينقل فيه هذا المبنى.. وتوقف المشروع تماما.. وظل الأمر كما هو عليه.. فى الوقت الذى تزيد فيه الكثافة المرورية يوما عن يوم.. وتزيد فيه الاختناقا ت وتزيد فيه أيضا ساعات الانتظار، وتسير فيه السيارات بسرعة السلحفاة وهو ما يعد إهدارا جسيما للوقت والطاقة والأموال فى نفس الوقت.
والحكاية ببساطة شديدة أننا تحتاج لقرار سياسى حازم لرئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب وهو يتجه الأن لوضع حلول لأزمة المرور فى القاهرة الكبرى.. والقرار هو هدم هذا المبنى الذى يعوق عملية التوسعات أيضا وأن يتم البدء على الفور فى عملية التوسعة التى ستقضى حتما على عنق الزجاجة لكوبرى أكتوبر فى الاتجاهين الذى يصل طابور السيارات فيه بطول 4، 5 كيلومترات.
الحلول بسيطة وعملية وفى أيدينا.. ولكن من يستطيع أن يتخذ القرار.. ويوفر علينا الوقت والمال.. وأعصاب الناس التى تحترق يوميا من طول مرحلة العذاب فوق كوبرى أكتوبر؟!.



مقالات محمد هيبة :

قانون «الفوضى» الرياضية !!
أين نتائج تحقيقات 57357؟!
الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

لمصر لا لوزير التعليم

عندما دقت أجراس المدارس فى يومها الأول بطول مصر وعرضها. دقت طبول الحرب المعدة مسبقا . هجوم مكثف منذ اللحظة الأولى على التعليم...

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook