صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

رئيس الجمهورية فى احتفال شعبى بنصر أكتوبر

1845 مشاهدة

9 اكتوبر 2012
كتب : محمد هيبة



ربما هى المرة الأولى منذ أكثر من 03 عاما التى يتم فيها الاحتفال بذكرى نصر أكتوبر العظيم فى احتفال شعبى كبير على استاد القاهرة وبحضور رئيس الجمهورية الذى لم يجلس فى المقصورة الرئيسية فى الاستاد ولم يخطب فى الناس وأمامه حاجز زجاجى مضاد للرصاص، ولكنه هذه المرة - رئيس الجمهورية - ينزل إلى الجماهير ويلف أرض الاستاد بسيارة مكشوفة ويجلس على منصة عادية بحيث تراه الجماهير من كل جانب ويجلس أمامه على أرض الملعب كل كبار رجال الإخوان والدولة ورجال الحرية والعدالة..

 

 ولكن الغريب والمثير هو حضور قتلة السادات بطل حرب أكتوبر فى الاحتفال بذكرى النصر وذكرى اغتيال السادات نفسه، بينما غاب عن الاحتفال أبطال أكتوبر الحقيقيون الذين صنعوا ملحمة النصر وتحملوا المسئولية فى الحرب وفى السلم أيضا.. وهم الذين انحازوا إلى الشعب فى ثورته ضد الطاغية والنظام البائد.

 

الحقيقة أننى شعرت فى احتفال 6 أكتوبر أن هذا الاحتفال يخص الحرية والعدالة.. ومن ورائهم الإخوان المسلمين والتيارات الدينية الأخرى لأن قوى الثورة الأخرى غابت عن الاحتفال.. ورموز العمل الوطنى أيضا غابت عن الحضور.. وكذلك الأحزاب الأخرى.. وهو أمر يثير التساؤل لأن نصر أكتوبر هو نصر لكل شعب مصر.. والاحتفال به بحضور رئيس الجمهورية يتطلب وجود كل القوى والرموز وأطياف المجتمع الأخرى.

 

ومع ذلك تبقى ملاحظة مهمة وجوهرية.. حيث سعدنا جميعا بقيام الرئيس مرسى بتكريم اسم أنور السادات بطل الحرب والسلام، وكذلك تكريم اسم الفريق سعد الدين الشاذلى الذى لم يأخذ حقه أدبيا كبطل وقائد من قادة حرب أكتوبر وذلك بمنحه قلادة النيل أرفع أوسمة الدولة.. ومع ذلك فقد كنت أتمنى أن يكون التكريم له هنا، وهو الاعتراف بفضل هذا الرجل الذى غبن حقه وليس بغرض أن يكون نكاية فى آخرين سلبوه هذا الحق وكان السادات أول من أطاح بهذا الرجل.. ولذا كنت أتمنى أن يبادر الرئيس مرسى وهو أول رئيس منتخب جاء بعد ثورة يناير العظيمة ليكرم أسماء القادة الذين حققوا نصر أكتوبر وعلى رأسهم المشير أحمد إسماعيل والمشير الجمسى، والفريق محمد على فهمى صاحب ملحمة الدفاع الجوى الخالدة.. كذلك ألا ننساق وراء الأخطاء التى وقعنا فيها من قبل بمحو الماضى بأستيكة لأنه ارتبط باسم شخص أو عهد لا نرضى عنه.. وأنهيناه بأنفسنا، حدث هذا عندما طمسنا إنجازات محمد على وثورة 91، وحدث هذا عندما حاولنا إهالة التراب على إنجازات ثورة يوليو وغيرها.. لذا عجبت أنه لأول مرة منذ أكثر من 53 عاما لا يشار إلى الضربة الجوية المركزة التى كانت مفتاح النصر فى 3791 لأن قائدها كان الفريق طيار حسنى مبارك.. علينا أن نفرق بين مبارك قائد القوات الجوية فى 3791 ومبارك الديكتاتور الذى ظلم الشعب ونفاه 03 عاما.

 

هذا فقط لإعطاء كل ذى حق حقه.. لا لشخص مبارك.. ولكن لنسور الجو الذين كتبوا ملحمة رائعة فى 3791 وكانوا فعلا مفتاح النصر.

 

الدين والسياسة وثالثهما الشيطان

 

قلنا من قبل مرارا وتكرارا أن الإصرار على مدنية الدولة ينص بألا نقحم الدين فى السياسة.. وألا تدخل السياسة فى الدين فهذا ليس فى مصلحة الدين.. ولا مصلحة السياسة.. فالاثنان لايجتمعان إلا وكان الشيطان ثالثهما.. أقول هذا بمناسبة الانشقاق فى حزب النور والذى انتهى إلى حين بين رئيس الحزب عماد عبدالغفور والمنشقين عنه.. فالصراع على المناصب أدى إلى فتنة بين رئاسة الحزب الواحد وذقون الدعوة السلفية الواحدة.. وهكذا السياسة لا دين لها ولا أخلاق من يلعب بها يكتوى بالنار.. وها هم الإخوان كجماعة دعوية تكتوى بنار السياسة.. وها هم السلفيون المتشددون نوعا ما ينالون نصيبهم هم الآخرون من نار السياسة.. ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

أين البدل يا نقيبب

 

لست أدرى إلى متى سيظل مسلسل خنق المؤسسات الصحفية وحصارها هذا الحصار الغريب ماديا وإداريا.. فالمؤسسات الصحفية بالكامل تعانى من خسائر ومديونيات قديمة يرجع قدمها إلى أكثر من 02 سنة، وللأسف لم تجد الدولة ممثلة فى مجلس الشورى والحكومة وقتا تصفى فيه حساباتها مع هذه المؤسسات إلا فى هذه الظروف الصعبة والقهرية.. وهنا لن أتحدث عن مشروعات الدمج والبيع والخصخصة وطرح الأسهم الموجودة فى أدراج الحرية والعدالة، ولكن أتحدث عن آخر افتكاسات الحكومة تجاه المؤسسات الصحفية التى تتسول رواتب العاملين فيها شهريا من مجلس الشورى، هذا الإجراء هو قرار وزير المالية بخصم 05٪ من مستحقات المؤسسات لدى وزارة التربية والتعليم لصالح مديونيات ضرائب وتأمينات ترجع إلى أكثر من 52 عاما.. ولست أدرى هل الإدارات الحالية هى المسئولة عن هذه المديونات.. ولماذا تحملونها الآن عبء هذه المديونيات التى تشل حركة المؤسسات الصحفية وقدرتها على التطوير وإعادة الهيكلة، وتكبيلها بقيود تحول دون انطلاقها على النحو المطلوب.. كل ما نرجوه أن ينتهى مسلسل خنق هذه المؤسسات.. واغتيال المؤسسات الصحفية فالمستقبل أكثر من مظلم.. هذا من ناحية.. ولكن من ناحية أخرى.. سؤال أوجهه إلى الزميل ممدوح الولى نقيب الصحفيين الذى تقدم إلى الرئيس مرسى بمشروع زيادة بدل التكنولوجيا للصحفيين إلى 0021 جنيه، وكذلك زيادة المعاشات إلى نفس الرقم.. ووافق الرئيس وكان ذلك أمام جموع َرؤساء التحرير والكتاب فى لقائهم بالرئيس بعد انتخابه بـ5 أيام.. والآن بعد مرور مائة يوم على هذا الوعد لا حس ولاخبر.. وآخر الشائعات تقول إن النقيب أجل هذا الوعد بالاتفاق مع جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة والحكومة ليكون ورقة أو «كارت» يستخدمه فى انتخابات النقابة فى مارس المقبل حتى يضمن انتخابه مرة أخرى كنقيب لعامين آخرين.. وأنا شخصيا أشك فى ذلك وإلا فإنه بذلك يكون النظام الجديد يستخدم نفس أسلوب النظام السابق فى الضغط على الجماعة الصحفية بورقة زيادة البدل حتى يضمنوا نجاح مرشحهم كنقيب.

 

وفى النهاية كلمة صغيرة.. يكفى أن الصحفيين هم الفئة الوحيدة فى المجتمع الآن التى لم تضرب ولم تتظاهر ولم تحتج ولم تعتصم رغم كل ما فعله الإخوان حتى الآن مع الصحفيين - ومع المؤسسات الصحفية.. واحذروا غضب الصحفيين.

 



مقالات محمد هيبة :

العلاوات الخمس فى النفق المظلم !
منظومة الفساد والفشل
ماذا ينقصنا لاستضافة المونديال؟!
عبور 3 يوليو.. يوم عادت الدولة
قوانين إنصاف المرأة
نصب علنى باسم الكورة
اقتراحات «للوزير» كامل الوزير
«خليها خاوية»
شكرا سيادة الرئيس
الإشارة.. «صفراء»؟!
ملاحظات حول خفض سعر الفائدة
المسئولية الضائعة بين المحافظة والجمعية
ثورة يناير.. الدروس المستفادة!
رد من وزارة الداخلية.. وتعقيب؟!
مصر بين قضيتى اللاجئين والهجرة غير الشرعية
الجيزة عاصمة سياحية.. المحافظ.. والمهمة الصعبة
محنة الطرق.. وأزمة المرور!
الانفجار السكانى.. والأمن القومى المصرى
عود على بدء: قانون الفوضى الرياضية؟!
قانون «الفوضى» الرياضية !!
أين نتائج تحقيقات 57357؟!
الإخوان.. «القتلة»
«الجيزة».. العاصمة السياحية لمصر؟!
يا وزيرة الصحة.. إزى الصحة؟!
لا تذبحوا هذا الجيل
مستشار الوزير
كعكة الصدقات وسفه الإعلانات
الدعم ما بين: تذكرة المترو.. ورغيف العيش
أصحاب المعاشات بين المطرقة والسندان
معلم الأجيال
الذين يأكلون أمهم؟!
تحذير للمرة الألف: الانفجار السكانى أخطر من الإرهاب!
سيناء 2018.. العبور الثالث لمصر
فى ذكراها السابعة: 25 يناير.. ثورة أم مؤامرة؟!
قانون الإعلام.. أين؟!
سكك «صفيح» مصر
يا سلام يا خطيب عودة دولة الأهلى
وزير مراكز الشباب؟!
قوانين المرور.. والانضباط السلوكى
عام من السحل اللذيذ: ذكرى إعلان وفاة الجنيه!
السوشيال ميديا.. والفضائيات..؟!
النقطة 13.. كلمة السر: تأهلنا للمونديال بين أقدام غانا
أصحاب العلاوات.. وأصحاب المعاشات
شبكة الطرق القومية.. واللا قومية
من وحى مؤتمر الشباب بالإسكندرية: الانفجار السكانى.. أخطر من الإرهاب
الدعم.. وسنينه
سلاح الوزارة لمواجهة شبح البطالة: مراكز الشباب.. الركيزة الأساسية للتدريب والتشغيل
رغم أن الدستور والقانون حددا اختصاصات كل منها: تنازع السلطات بين الهيئات الإعلامية!
ملاحظات وتساؤلات حول تشكيل الهيئات الإعلامية الجديدة؟!
تمثيل عادل للمؤسسات القومية
بعد القرار المتأخر بمنع الشاحنات من طريقى السويس والإسماعيلية.. لماذا لا نفيق إلا بعد وقوع الكارثة؟
الهيئات أولا.. أم قانون الإعلام الموحد؟!
تغييــر اللا تغييــر
لتخفيف الضغط على الجيزة.. الحل.. إعادة إنشاء محافظة أكتوبر
أخيرا.. أصبح للجيزة محافظ.. ولكن!
الصحافة القومية.. إلى متى ستظل الابنة غير الشرعية؟
العربة قبل الحصان.. قانون الإعلام أولا.. أم الهيئات الإعلامية؟!
مصر والسعودية توافق وتكامل وشراكة
موسوعة ألعاب القوى المصرية
القوات المسلحة.. وشبكة الطرق القومية
ملاحظات أساسية على مشروعات القوانين الإعلامية
مصر تستعيد دورها الغائب
وزارة تأخرت 33 عاما
الرؤية الغائبة
بورسعيد
مثلث الإهمال القاتل فى حوادث الطرق
سماسرة الرياضة المصرية
مشروع قومي لمحو الأمية قناة الروح الجديدة
صباح الخير الجديدة
جلطة فوق كوبري أكتوبر
الطاق.. طاقين
الحلول المستحيلة.. لأزمات المؤسسات الصحفية
تداول السلطة في صباح الخير
الحل خارج الصندوق
وحانـت ســاعة العمــل
السيسى رئيسا لمصر بإجماع شعبى
الشعب يختار.. أمن مصر القومى
المــرأة والشبـــاب يحسمان انتخابات الرئاسة
الصحافة القومية.. والإعلام الرسمى
تحركـات حمديـن الميدانيـة.. وعصا السيسى السحرية
حيادية الإعلام بين السيسى وصباحى
انقطاع الكهرباء..الحلول العاجلة والآجلة
المخربون.. والمخرفون
الصحافة القومية..الابنة غير الشرعية!
رئاسة هـذا الرجــل
حقــد الإرهــاب الأســود يغتــال شــــبابنــا
السيسى يبدأ برنامجه الانتخابى..عمليا
حكومة مقاتلين
الأسباب الحقيقية لاستقالة حكومة الببلاوى
المرشح القادر على تحقيق برنامجه .. هو الأفضل
الحب فى زمن العنف
الحكومة لازم ترحل
قراءة فى «نعم» الكاسحة
نعم
المسلمون والأقباط.. إيـــد واحــدة
2014 .. عام الحسم.. واستحقاقات الثورة
أين أنت ياحكومة: حتى حماية الامتحانـات مسئولية الجيش والشرطة
الدستور..الاستحقاق الحقيقى لثورتـى ينايــر ويونيـو
قانون التظاهر بعد خراب مالطة
دستور للبلاد..أم دستـور للفئات؟!
كأس أفريقيا «الملطخ بالدم»
المعزول فى الغيبوبة!
الألتراس وطلبة الجامعات.. آخــر كــروت الإخـوان
الخونــــة والمفســـدون والمغيبــون والمختلــون
القوات المسلحة.. الركيزة الأساسية للدولـة المصريـة
مرة أخـرى.. الأيـدى المرتعشة لا تبنى وطنا
إرهاب الإخوان يهدد استقرار الدولة!
عنف الإخوان .. والقبضة الرخوة !
معركة الدستور أشد شراسة من الإرهاب
السيسى يفضح الإخوان الإرهابيين
معضلة فض الاعتصام
اقطعوا رءوس الفتنة
إرهاب الجماعة يحصد آرواح المصريين!
خارطة الطريق واضحة.. فاحذروا الفخ!
المفسدون فى الارض
الجيش حامي الثورة: الشعب ينتصر
أردوغان.. على خطي الإخوان
استمرار الشورى.. زواج علي ورقة طلاق
سيناء المستباحة والسيادة المنقصوصة
أزمة القضاء.. والمؤسسات الصحفية.. والتعديل الوزارى
اغتيال القضاء.. ودولة الفوضى
الجيش والرئاسة.. والخطوط الحمراء
هل نحن على شفا حرب أهلية؟!
النظام .. والعداء للقضاء والإعلام
«الساحل والمحسول».. كلاهما في النار
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
مجلس النواب القادم مهدد بالبطلان أيضا
علي من نبكي الآن؟!
الحوار الوطنى .. حوار الطرشان
لا تفرقونا
دستور مصر.. بأغلبية «الخُمس»
لا.. لدستور يبيح الارهاب الدينى و السياسى
من يتآمر على الرئيس؟
دستور الليل و أخره
الاعلان الدستورى .. ( المكبل)
لماذا تهون ارواح المصريين؟!
محنة الدستور القادم
القضاء يُغتال بأيدى أبنائة
الدستور.. المعركة الخلافية
الفرصة الذهبية لإعادة ترتيب أوراق اللعبة السياسية
إسقاط الإخوان بالانتخابات.. وليس بالمظاهرات
مفاجآت الرئيس
مجزرة سيناء.. وأمن مصر القومى
موقف جليل : «الصبوحة» وسـام علـى صدر الصحافة المصرية


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

(#نحن نسجل) الإرهابية

للأمة أعداء، وهم أخطر من أعداء الدولة أو أعداء النظام. أعداء الأمة لهم هدف واضح وصريح وعلني ومحدد وهو سحقها وفناؤها وتشرذمها و..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook