صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

حنان مفيد فوزى

2120 مشاهدة

21 يناير 2014
كتب : طارق رضوان



«تصبحوا على خير» هذا كتاب الأستاذة حنان مفيد فوزى الأخير وقد اشتريته بعدما نسيتنى حنان فى إهداء الكتاب لى كما أهدتنى كل كتبها من قبل.. ويبدو أن الصديقة القديمة قد نستنى فى زحمة النجوم ممن كانوا حولها فى حفل توقيع الكتاب.. وهم عادة لا يقرأون. أمسكت الكتاب ورحت أتصفحه جيدا أقلب فيه حتى انتهيت منه.. وراحت صورة حنان تدور فى ذهنى فمن يعرفها عن قرب يعرف أن كل كلمة من كلمات الكتاب التحفة هى من دمها.. تعبر عن شخصيتها بما لا يدع مجالا للشك.. الكتاب موجود فى المكتبات لمن يريد أن يقرأ وإن كنت أشك أن هناك من يقرأ من الأساس.. قليلون هم من يعرفون تلك القديسة وأعرفها عن قرب وأن تباعد زمن التواصل للانشغال بالحياة.. وهى قديسة بالفعل فى كل تعاملاتها ورثت الجدعنة عن العظيمة الراحلة آمال العمدة، رأيت الأستاذة آمال قبل أن ألتقى حنان فى جلسة طويلة كانت تسمر عيناها على كأنها تقرأ ما بداخلى.. وعندما التقيت حنان وجدتها نسخة طبق الأصل من الراحلة العظيمة، فقد ورثت منها الدهشة وموهبة الاستماع وورثت عن أبيها الأستاذ مفيد فوزى موهبة الكتابة واختراع الكلمات وصدمة الفكرة، لكن تلك القديسة تنفرد بموهبة خاصة تسير واضحة بين سطورها وهى موهبة التأمل وتتحلى بالرضا.. والابتعاد بقدر الإمكان عن الأضواء والشهرة، فهى تنزعج من إلحاح الناس ولا تفرض نفسها أبدا على أحد أو على الفضائيات أو على معدى الفضائيات.. أعرف صحفيا يكلم كل رؤساء تحرير البرامج ليقول لهم كلمة واحدة.. أنا بسأل عليك بس.. كى يذكره بنفسه.. أما تلك الفتاة المعجونة بالموهبة فهى تمتلك موهبة الرضا عن النفس والاكتفاء بما قسمه الله.. فهى شديدة الإيمان بشكل يثير الغيظ.. وقد تحدثنا طويلا فى ذلك وهى ثابتة على موقفها، لذا فهى لم تأخذ حقها فى الشهرة المساوية لموهبتها.. كثيرات غيرها يجدن الإلحاح والطرق الملتوية، فأصبحن نجمات فضائيات، أما هى فهمها الأول هو الأمومة.. تقول لى إنها أم لثلاثة رجال صعاب المراس الأستاذ مفيد الأب والأستاذ حليم الزوج والأستاذ يوسف الابن.. تستقطع بعضاً من الوقت لتكتب.. تنقى ذهنها المتحول دائما بمزاجها المتقلب وتختار ركنا فى مكتبة «ألف» فى المعادى وتستمع إلى فيروز وتروح تكتب وكأنها تصلى تغيب عن الوعى وهى تكتب من هذا المكان كتبت معظم مقالاتها وكتابها الأخير.. أهدتنى ذات مرة كتاباً عن الرائعة ليلى مراد وهى المرأة التى فتنتنى منذ أن كنت صغيرا.. الكتاب اسمه «أنا زى ما أنا» سيرة حياة ليلى مراد (دار آفاق) عام 9002 وكتاب «سيدة قطار الغناء» عن الفنانة ليلى مراد (دار الهيئة العامة للكتاب) عام 2002، وقد انتهيت من قراءتهما فى يومين ولا أريد أن ينتهى الكتاب من عذوبة كلماته، ثم أدهشتنى بكتابها «الشاطر مش حسن» فكرة جديدة وعبقرية ساخرة فهى فى معظم كتاباتها تذيب الكتابة الساخرة فى الكتابة الجادة وتذيب الكتابة بالعامية بالكتابة الفصحى وكنت قد أبديت لها اعتراضى على مزج اللغة لكنها استوعبت ما ألمحت إليه وأكملت فى طريقة كتابتها دون تكلف أو فذلكة، فأصبح لونا خاصاً بها.. القديسة حنان مفيد فوزى لكى تحياتى عن كتابك الأخير تصبحوا على خير..


مقالات طارق رضوان :

الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

الاقتصاد الإجرامى

فى عالمنا الشرس. هناك عوالم خفية تتحكم بشكل كبير ومخيف فى مجرَى الأحداث. تندلع حروب وتتفشّى أمراض وتُهدَم دول وتُباد أُمَم وتَ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook